حراك الغيل
اهلا وسهلا بكم في منتديات &*& حراك الغيل &*& يشرفنا ان تقوم بالتسجيل في منتدانا ...
منتدي تابع لمجلس الحراك السلمي الجنوبي بمديرية غيل باوزير

تظلم وتنبيه الى إعلام ومحافل العالم / تباين التغطية وتداعيات الإدانة لهولوكوست جعار

اذهب الى الأسفل

تظلم وتنبيه الى إعلام ومحافل العالم / تباين التغطية وتداعيات الإدانة لهولوكوست جعار

مُساهمة  أبو طلال في الثلاثاء أبريل 12, 2011 11:19 am

المركز اليمني الأمريكي لمكافحة الأرهاب » الأخبار » أخبار عامة
تظلم وتنبيه الى إعلام ومحافل العالم / تباين التغطية وتداعيات الإدانة لهولوكوست جعار

بواسطة: admin
بتاريخ : الثلاثاء 12-04-2011 09:54 صباحا


تظلم وتنبيه الى إعلام ومحافل العالم / تباين التغطية وتداعيات الإدانة لهولوكوست جعار


(صورة أكثر من مؤلمة لاحد ضحايا محرقة جعار)YAATC- إن هولوكوست السلطات اليمنية بحق المدنيين الُعزل بمحرقة جعار التي جرت بتفخيخ مصنع 7 أكتوبر لتعبئة الذخيرة وتفجيره أثناء إكتضاضه بالمدنيين الذين توافدوا لإغتنام محتوياته بمجرد مغادرته من قبل القوات اليمنية بتاريخ 28 مارس 2011م والواقع بمنطقة الحصن مدينة جعار في محافظة أبين الجنوبية التي أودت بحياة نحو 200 شهيد و100 من الجرحى وغالبيتهم في حالة حرجة إذ ان نسبة الحروق في أجسادهم تتراوح من 70 – 100% من كامل الجسم في مشهد مروع بل هولوكست النازية العالمية ،



حيث إنفجر بهم المصنع المفخخ بكتلة مهولة من النيران أمتدت في إتساعها بدائرة قطرها 500 متر تناثرت فيها الأشلاء المتطايرة للرجال والنساء والأطفال والشيوخ التي لم تبقى منها غير الجثث المتفحمة وبقايا الأشلاء المنصهرة حتى العظام لم يبقى منها شئ غير بعض الآثار التي لايمكن التمييز بين أعمارها وأجناسها إن كانت ذكورا أو إناث ، تلك المحرقة البشرية التي نصبتها السلطات اليمنية ونصبت شراكها الحارقة بحرصها على تفخيخها لمصنع للذخيرة النارية الكائن بمنطقة الحصن مدينة جعار الجنوبية تمهيداً لإنسحابها من هذا المصنع وتسليمه الى أهالي المنطقة المدنيين الساكنين بالمنطقة المحيطة بما ضربته حوله من الفخاخ المتفجرة مع كامل محتويات المصنع من الذخيرة الحية ومستودعاتها من الديناميت المتفجرة لتنشب بها أبشع المحارق البشرية ضد المدنيين العُزل ليضحي هذا النظام اليمني بالأرواح والأنفس البشرية فقط لمسعاه في محاولة توظيفها في ترويع الجنوبيين العزل وإرسال التهديدات والوعيد الى جميع المدن والمناطق الجنوبية مفادها ان هذه المحارق ستكون مصيرها وجزاء لكل المدن و المناطق الجنوبية المطالبة بفك الإرتباط والإستقلال عن اليمن الشمالي ، وليس بغريب على هذا النظام اليمني الشمالي هذه الوحشية والإستهجان بأرواح الجنوبيين في سبيل تشبثه بإحتلاله للجنوب بل وقبلها قد كانت له جرائم بإقترافه للمجازر البشرية والإبادة الجماعية في الضالع وزنجبار والمعجلة وفي غيرها من مناطق ومدن اليمن الجنوبي .

غير ان الغريب هو مارافق هذه المحرقة البشرية من صمت للمحافل الدولية والهيئات المدنية والحقوقية ولو بالشجب والإستنكار لهذه المحرقة التي أنزلتها السلطات اليمنية ضد الجنوبيين وهو مايؤكد إستمرار غفلتها وراء ممثليها والعاملين بمكاتبها ومصادر معلوماتها باليمن التي تكون في الغالب بل جميعها من كوادر أبناء اليمن الشمالي لكون الإختيار للمندوبين والعاملين بالمكاتب وكوادر التمثيل للمحافل والهيئات والمنظمات المدنية والحقوقية ومصادر معلوماتها بكل دول العالم عادة ما يكون من عواصمها بما في ذلك مراسلي الصحف والمواقع والقنوات والوكالات الأخبارية الإقليمية والدولية ، وهو ما يضعنا نحن الجنوبيين في مأزق تضيق على أصواتنا الخناق وتكبل فرص إستفادتنا من العين الراصدة لجرائم هذا النظام اليمني ضد شعبنا الجنوبي طالما وان مكاتبها وممثلياتها العاملة والمتعاملة مع المجتمع الدولي يشغلها مواطنيه الشماليين فأنى لها بالحياد ضد دولتهم وضد مايقترفه نظام دولتهم ضد شعب هو لدولة أخرى يطالب بفك الإرتباط عن دولتهم أو كما يعدونها مطالبات بـ (الإنفصال) وان كانت تلك الجرائم مما لايُسكت عليها بحسب الأعراف للمحافل التي يشغلون ممثلياتها فإنهم قد يشجبونها غير أنهم لن يطالبوا العالم والمحافل التي يمثلونها بالتدخل بأي إجراءات ضد دولتهم .
ذلك التحيز الذي ظهر بجلاء صارخ وصراحة سافرة في تباين حدة تفاعلهم وتداعيهم مع ماتقترفه سلطاتهم بين الشمال والجنوب وخلال عدة شواهد وآخرها على سبيل التمثيل لا الحصر حالة الأستنفار القصوى التي كانت تبذلها ولاتزال تبذلها تلك الممثليات ومكاتبها العاملة والعاملين بمكاتبها ومصادر معلوماتها ومراسليها في أعمالها وتداعياتها التي ملأت الدنيا أخباراً وتغطيات وأقامت الدنيا ولم تقعدها والتي كانت ترتقي بالفعل الى مستوى الحدث والجريمة التي إقترفتها سلطاتهم اليمنية ضد الإعتصامات الإحتجاجية بعاصمتهم مدينة صنعاء باليمن الشمالي حيث راح ضحيتها نحو 53 قتيلاً (شهيد) وهي الجهود التي أسفرت الى إستنفار معظم المحافل والهيئات الدولية الرسمية والمدنية للإدانة والإستنكار بمافيها ردود الأفعال اللائقة من الأمم المتحدة والإدارة الأمريكية ، فيما مستوى الإدانة والإستنكار الدولية التي كان من المفترض ان تستنفرها محرقة جعار لم تصل الى أي مستوى يُذكر رغم أن هذه المحرقة بجعار قد أودت بالحياة لـ 200 قتيلاً (شهيد ) من أهالي شعبنا الجنوبي وجميعهم من المدنيين العُزل وقد كان من بينهم أطفال ونساء وعجزة .
وبالتأكيد العالم بكافة المحافل وهيئاته الحقوقية والمدنية ليس لها ان تتباين مواقفها تجاه الجرائم التي يقترفها النظام اليمني لإختلاف الدماء للضحايا بين دماء جنوبية أو دماء شمالية بل وكان من المفترض ان تتعالى حدتها في ردود أفعالها الى أبعد من بيانات الشجب والإستنكار نظراً لتضاعف أعداد الضحايا بمحرقة جعار الى أربعة أضعاف الضحايا لمجزرة الإعتصامات بصنعاء ، لولا أن أصوات هؤلاء المراسلين ومكاتب التمثيل الدولية باليمن كانت خافته وتغطياتها ضعيفة ولم ترقى الى أصوات الراصد والناقل لهولوكوست أولى بالجزيرة العربية وفي عصرها الراهن بل وقد كادت بعض المكاتب والممثليات العاملة والمتعاملة مع المجتمع الدولي تقترب من الإلتزام بالصمت المقبع والخرس المُهين ،

وكذلك كانت هذه الأصوات خافتة وتغطيات ضعيفة خلال مجازر القمع والإستهداف للمسيرات بالرصاص الحي التي كانت تشهدها الإحتجاجات السلمية للشباب في مدينة عدن خلال النصف الأخير من فبراير والنصف الأول من مارس المنصرمين التي خلفت أعداد من القتلى زادت عن 36 شهيد والعشرات من الجرحى . هذا علاوة على حرص السلطات اليمنية المتصلفة على ملاحقة وإستهداف وتهديد حياة الإعلاميين والمراسلين الصحفيين للوكالات والقنوات الدولية الذين يبدون شيئاً من الحرص على التغطية والحيادية المهنية وهو ما يجبرهم الى توخي الحذر والحيطة عند نقل ولو للحد الأدنى مما تقترفة تلك السلطات بحق الجنوبيين حتى لا يكونوا عرضة للإعتقال وأحيانا القتل والغدر بحوادث مشبوهة تدبرها تلك السلطات بقصد إثنائها عن نقل الحقائق والصور المروعة الى العالم تدبرها تلك السلطات بقصد إثنائها عن نقل الحقائق والصور المروعة الى العالم .

ولانعني بذلك ان هذه الصور للمحرقة الشنيعة بجعار ظلت بعيدة عن الأضواء الصحفية والمنابر الإعلامية التي تكفلت بنقلها الى العالم غير أنها أضوائنا الفردية المحاصرة وعدساتنا المتواضعة ومنابرنا المحجوبة والمضروب حولها السياجات الخانقة من التدابير السلطوية المتصلفة كهذه الرسالة بين إيديكم غير أن تلك المحرقة المروعة لم تحظى بنزول ميداني مهني غير مُتحيز سوى أكان إعلامي أو حقوقي وهذا ما نرجوه دائما وندعو إليه عبر رسائلنا وإستغاثاتنا الى كافة القوى الخيرة في العالم بما فيها هذه الرسالة للوقوف على مسرح المجازر والمذابح المروعة التي تقترفها السلطات اليمنية ضد شعبنا الجنوبي كهذه المحرقة البشعة التي إقترفتها هذه السلطات بتفخيخ مصنع الذخيرة بمنطقة الحصن مديرية جعار محافظة أبين الجنوبية وليس لنا مطالب منها غير العمل على تقصي الحقائق حتى يطلع العالم اليوم وحتى يُنظر في الإنصاف يوما ما ، وعلى ذلك الأساس ترونا نناشد كافة المنابر والقنوات والوكالات الإخبارية أو المحافل والمنظمات وكافة الهيئات المدنية والحقوقية وعلى عجل هيئات الإغاثة الإنسانية للمسارعة بالتدخل كما ترون في الصورة ان إجراء الإسعافات وتطبيب الجرحى تتم احيانا بالعراء والجميع يعلم عدم ملائمة الجو الطلق لإبراء الحروق ولكون هذا النظام اليمني في حالة حرب مع شعبنا الجنوبي المطالب بحقة بفك الإرتباط وإعادة بناء دولته الجنوبية من جديد بعد وحدة تعذر تطبيق إتفاقها الذي إنتقض بالحرب التي شنها هذا النظام اليمني الشمالي عندما آثر إجتياح أراضي وحياض وشعب دولة الجنوب بالحرب عام 1994 وأخضعها للإحتلال ، وطبعاً كل من تصل إليه هذه الرسالة ممن ليس بمقدوره التجاوب معها فعلى الأقل ان يساهم بنقلها أو إرسالها لأي جهات أو أفراد يرى ان بتخصصاتها مايمكنها من التجاوب مع الرسالة وهذه المناشدة هذا وبالله التوفيق .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فريق المراسلة مع منظمات المجتمع والهيئات والوكالات الدولية
الأستاذ بائع المسك
أبو حضرموت الكثيري
رعين اليافعي
أبو زيد الضالعي
ابو يافع الشعيبي
أبو إبداع البكري
aden fighter
المستشار العام / د.رفيق الجنوبي .


avatar
أبو طلال

المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 08/04/2011
الموقع : ننتصر أو نموت

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تظلم وتنبيه الى إعلام ومحافل العالم / تباين التغطية وتداعيات الإدانة لهولوكوست جعار

مُساهمة  حراكي في الجمعة أبريل 15, 2011 12:01 pm

اللهم عليك بالظالمين ومن ناصرهم
شكرا لك مراسلنا أبو طلال
avatar
حراكي

المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 05/04/2011
الموقع : غيل باوزير

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/home.php?sk=group_205574756122543&ap

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى