حراك الغيل
اهلا وسهلا بكم في منتديات &*& حراك الغيل &*& يشرفنا ان تقوم بالتسجيل في منتدانا ...
منتدي تابع لمجلس الحراك السلمي الجنوبي بمديرية غيل باوزير

الحراك الجنوبي يرد على المبادرة الخليجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحراك الجنوبي يرد على المبادرة الخليجية

مُساهمة  حراكي في الأربعاء أبريل 13, 2011 3:54 pm

عدن ((عدن الغد )) خاص:
أكد "الحراك الجنوبي" الإثنين ان أي مبادرات سياسية لاتتضمن الحل النهائي والجذري لقضية الجنوب لن يكون من شأنها إلا إضافة مزيد من التوتر إلى منطقة تهم الأمن والسلام العالمي ومن شأنه ان يعرقل أي تسوية سياسية يعتقد البعض انه بالإمكان التوصل إليها دون حل جذري ونهائي للقضية الجنوبية.

وقال القيادي البارز في الحراك الجنوبي العميد علي محمد السعدي في رسالة سياسية وجهها إلى كافة القوى السياسية ودول مجلس التعاون الخليجي وكافة الدوائر السياسية ان المبادرة الخليجية لاتحل المشكلة في الشمال فقط بل زادتها تعقيد وأعطت الرئيس ونظامه قوه وإصرار في التمسك بموقفه الرافض التغيير والرحيل وأيضا حتى أنها لن تلبي رغبت أحزاب اللقاء المشترك المشاركين في إعدادها ناهيكم ان القضية الهامة والتي يجب ان تكون داخله بقوه في المبادرة هي القضية الجنوبية.

وأشار السعدي في رسالته التي تحصل "عدن الغد" على نسخة منها ان القضية الهامة والتي يجب ان تكون داخله بقوه في المبادرة هي القضية الجنوبية والتي لن تتحدث عنها مبادرة الإخوة في مجلس التعاون الخليجي بل تعاملوا معها بتجاهل لانعرف سببا لهذا التجاهل وهم يعرفون جيدا ان أي حلول خارج عن حل قضية شعبنا الجنوبي لايمكن الحديث عن حلول ولايمكن الحديث عن امن واستقرار في المنطقة بأسرها حد قول السعدي.
وقالت الرسالة :" مبادرة دول مجلس التعاون وتلميع النظام لأحزاب اللقاء المشترك
الإخوة في دول مجلس التعاون الخليجي قدموا مبادرة من وجهت نظرهم يعتبرونها حل شامل للمشكلة في اليمن وطبعا هذه المبادرة جاءت مشتركه من دول المجلس الخليجي وعلي عبدا لله صالح وأحزاب اللقاء المشترك أي ان كل طرف ساهم بما لديه وجمعت كل تلك الاجتهادات في ما خرجت به المبادرة يوم أمس الأحد وخرجت بالاتي:
- أن يؤدي الحل الذي سيفضي عن هذا الاتفاق إلى الحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره .
- أن يلبي الاتفاق طموحات الشعب اليمني في التغيير والإصلاح .
- أن يتم انتقال السلطة بطريقة سلسة وآمنة تجنب اليمن الانزلاق للفوضى والعنف ضمن توافق وطني .
- أن تلتزم كافة الأطراف بإزالة عناصر التوتر سياسياً وامنياً .
- أن تلتزم كافة الأطراف بوقف كل أشكال الانتقام والمتابعة والملاحقة من خلال ضمانات و تعهدات تعطى لهذا الغرض .

ووفقاً للخطوات التنفيذية التالية :
- يعلن رئيس الجمهورية نقل صلاحياته إلى نائب رئيس الجمهورية .
- تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة المعارضة ولها الحق في تشكيل اللجان والمجالس المختصة ، لتسيير الأمور سياسياً وأمنياً واقتصادياً ووضع دستور وإجراء الانتخابات .
وجدد المجلس قلقه لاستمرار حالة الاحتقان السياسي والتدهور الخطير للحالة الأمنية في اليمن الشقيق ، وأبدى أسفه الشديد لاستمرار سقوط الضحايا ، مؤكداً في الوقت ذاته حرصه على وحدة واستقرار اليمن وسلامة أراضيه ، واحترامه لإرادة وخيارات الشعب اليمني الشقيق حماية للسلم الأهلي وللأمن والاستقرار في اليمن ومكتسباته الوطنية .

وهذه المبادرة اعتقد أنها لاتحل المشكلة في الشمال فقط بل زادتها تعقيد وأعطت الرئيس ونظامه قوه وإصرار في التمسك بموقفه الرافض التغيير والرحيل وأيضا حتى أنها لم تلبي رغبت أحزاب اللقاء المشترك المشاركين في إعدادها ناهيكم ان القضية الهامة والتي يجب ان تكون داخله بقوه في المبادرة هي القضية الجنوبية والتي لن تتحدث عنها مبادرة الإخوة في مجلس التعاون الخليجي بل تعاملوا معها بتجاهل لانعرف سببا لهذا التجاهل وهم يعرفون جيدا ان أي حلول خارج عن حل قضية شعبنا الجنوبي لايمكن الحديث عن حلول ولايمكن الحديث عن امن واستقرار في المنطقة بأسرها .واعتقد ان شباب التغيير في الساحات هم أيضا تجاهلتهم المبادرة واعتبرتهم توابع لما يتم الاتفاق عليه مع أحزاب اللقاء المشترك والنظام.

الشيء الغير مفهوم هو ان النظام يحاول ان يصور الأزمة الموجودة هي أزمة بين النظام واللقاء المشترك وكان النظام يرغب رغبه مفرطة في ان تختصر ألازمه في طرفي السلطة والمشترك مع ان النظام يعلم علم اليقين ان أحزاب اللقاء المشترك لن تكون هي من اخرج الشعب اليمني إلى ساحات التغيير وان أحزاب اللقاء المشترك حتى ظهور هذه المبادرة لن يعلنوا بوضوح وموقف صريح ومقنع عن مطلبهم عند تأييدهم لثورة شباب التغيير بل اخذوا يتأرجحوا في مواقفهم بين الوقوف مع مطالب الشباب والحوارات المنفردة مع النظام في وضع المبادرات والحلول وكأنهم أصحاب الرأي القاطع والوحيد .

الساحة اليوم ليست ملك لطيف أو مكون بمفرده وهناك تشعبات عديدة في الميدان السياسي فالقضية الجنوبية وهي الأهم والأكبر موجودة وبقوه وشباب التغيير المطالبين بإسقاط النظام وأيضا الأحزاب الغير منضوية في إطار اللقاء المشترك وكذلك الحوثيين متواجدين أيضا.

وطالما وهذا الكم المتراكم من القضايا فأين الحلول لها التي تقدمت بها المبادرة الخليجية؟ ألا يرى الإخوة في مجلس التعاون الخليجي أنهم لن يتقدموا قيد أنمله نحو الحل الشامل لكل هذه القضايا أم أنهم اكتفوا بان يرضوا علي عبدا لله صالح وهو من خلق كل تلك المشاكل المعقدة أليس من الأفضل للإخوة في دول الخليج ان يرضوا الشعوب وان لايهتموا برضا دكتاتور حكم 33 عام وطيلة حكمه هذا لن يقدم إلا الويل والثبور لليمن وللجنوب ولدول الجوار والعالم من خلال استباحته للجنوب والقضاء على الوحدة ونهب كل شيء في الجنوب وكذا إتباع سياسة فرغ تسد بين ابنا الشمال وتصدير التهريب والإرهاب لدول الجوار واللعب على كل هذه الأوراق طيلة حكمه البغيض.

ناسف ان نقول للاخوة في دول المجلس الخليجي أنهم فشلوا في الخروج بحلول ترضي جميع الأطراف في هذه ألازمه وتمسكوا بالطرف الأضعف
العميد علي محمد السعدي
avatar
حراكي

المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 05/04/2011
الموقع : غيل باوزير

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/home.php?sk=group_205574756122543&ap

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى