حراك الغيل
اهلا وسهلا بكم في منتديات &*& حراك الغيل &*& يشرفنا ان تقوم بالتسجيل في منتدانا ...
منتدي تابع لمجلس الحراك السلمي الجنوبي بمديرية غيل باوزير

علي صالح لا يريد 'دجاجات' في الشوارع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

علي صالح لا يريد 'دجاجات' في الشوارع

مُساهمة  حراكي في الخميس أبريل 21, 2011 1:59 pm

وقفت صبية يمنية في عمر الورد أمام كاميرا الجزيرة لتدلي بعبارة واحدة (.. سيدي الرئيس علي عبدلله صالح أنت سيئ لدرجة تثير الاشمئزاز).. بعد أقل من دقيقة ظهرت امرأة منقبة وقالت: هو ـ طبعا تقصد الرئيس- يريد منا التحول إلى دجاجات في ساحات البيوت فقط.

.. مناسبة هذه الرسائل النسائية للرئيس اليمني تظهر مرة جديدة بؤس النظام العربي الرسمي، فالرئيس التقي النقي صاح امام المايكروفون محذرا من الاختلاط بين الجنسين في المسيرات تفعيلا لأحكام الشرع وغمزا بطبيعة الحال بالمعتصمات اللواتي خضن معركة شرسة باسم المرأة اليمنية ضد الرئيس الأزلي الذي لا يأتيه الباطل من فوقه او من تحته.

وعبقرية الرئيس هنا مكشوفة وبسيطة، فالرجل يريد زرع الانقسام في بيوت اليمنيين عبر إيحاءات تمس أخلاق المعتصمات ويلعب بالتالي على وتر الفحولة والذكورة حتى يلزم النساء بالبيوت وتجنب الخروج لساحات الاعتصام، في وصفة تدل فقط على الإفلاس ليس أكثر.

جرب أخونا الرئيس اليمني الأمن والرصاص والغاز السام وتحريض القبائل والجيش وخطر القاعدة الوهمي فقط لكي يبقى على الكرسي وفشلت كل الوصفات فلجأ للوقار الديني متمسكا فجأة باحكام الشرع، ومختارا ألا يطبق منها في حكمه الثلاثيني إلا منع الاختلاط بين الجنسين.

بتقديري لجوء الرئاسة الخبيرة لهذا الخيار البائس لا يعني إلا شيئا واحدا، وهو ان الأخ الرئيس القائد علي عبدلله صالح يرحل فعلا الآن بعدما انزلق إلى نظرية الدجاجات وارتدى ثوب الوقار الديني ليتخلص من النساء المعتصمات فكيف سيتخلص إذا من الرجال إذا كان إبعاد النساء عن ساحات الاعتصام يتطلب من الرئاسة شخصيا كل هذا اللف والدوران؟

لكن الزعيم الأممي المدهش معمر القذافي له رأي مختلف في قصة الاختلاط أبرزته فضائية الليبية وهي تنقل حفلا مؤيدا للأخ القائد في مدينة صبراته مساء الجمعة الماضية، حيث اكتاف طالبات المدارس المتحمسات للزعيم يزاحم رؤوس الطلاب في حفل جماهيري مختلط لتأييد ثورة الفاتح والتنديد بنصف الشعب الذي تجرع حبوب الهلوسة وهجم على النصف الآخر.

ويمكن بوضوح في هوامش المشهد ملاحظة الرجال المميزين في طرابلس أصحاب النظارات السوداء والنظرات الزائغة وهم يحرسون هذا الحفل المختلط ويبدون كالثور الأبرق ويقولون ضمنيا لكل من يشاهد (إسمع أنا رجل مخابرات).


القذافي يؤيد الاختلاط

إذا العقيد لا يعارض الاختلاط كما يفعل الفريق علي عبدلله صالح وقبلهما نظام المشير الرئيس مبارك مارس نفس لعبة الاختلاط قبل رحيله مع ثوار ميدان التحرير، عندما ادعى إعلام الكابتن صفوت الشريف بأن شباب يناير ينامون معا داخل خيم وأزقة ميدان التحرير، فتبين لاحقا بأن سهرات المجون وجرائم الاغتصاب أبطالها أنجال الرئيس ووزراؤه وأركانه.

لكن في الحديقة السورية ثمة مشهد أكثر إيلاما يلطمه بوجوهنا المذيع الأنيق المتجهم صاحب اللغة الفصيحة في الفضائية السورية، وهو ينفي تسجيلا للشبيحة المسلحين من بلطجية الأمن وهم يدوسون على دعاة الحرية وهم مكبلون بالقيود، حيث ظهر المشهد على الشبكة التي لا تكذب والتي فضحت النظام العربي مبكرا وهي يوتيوب.

الشبيحة في اللعبة السورية لجأوا لتكتيك إسحاق رابين المشهور فقيدوا المعتصمين في مدينة البيضا وألقوا بهم على الأرض ثم داسوهم في الأقدام باعتبارهم خونة وكلابا.

وحراس الشرعية والولاء رقصوا كالذئاب على أجساد شبان التغيير مزنرين بالأسلحة الرشاشة والهراوات وما أغضبني وقهرني شخصيا هو فحولة الشبيحة التي سمحت لهم بالرقص على أجساد شبان مكبلي الأيدي لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم في مواجهة الجبناء الذين تستعين بهم الأنظمة العربية دوما، قبل ان يتقدم المذيع المتجهم لينفي الواقعة ويدعي أنها مفبركة.

*القدس العربي
avatar
حراكي

المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 05/04/2011
الموقع : غيل باوزير

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/home.php?sk=group_205574756122543&ap

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى